بعد 48 ساعة من انتحار زوجته

أقدم أول أمس شاب يبلغ من العمر 32 سنة على الانتحار شنقا بعد 48 ساعة من انتحار زوجته في نفس الظروف بمدينة ثليجان جنوب غرب ولاية تبسة.

هذا وتدخلت الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالشريعة، لأجل تحويل جثة المعني إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الشريعة، بعدما عثر عليه معلق بحبل ملفوف حول رقبته بشرفة منزله العائلي بعمارة بالطابق الأول على مستوى حي 80 سكن ببلدية ثليجان.

جدير بالذكر، أن زوجته انتحرت في نفس الظروف منذ يومين، وقد أمر وكيل الجمهورية بتشريح الجثتين والتحقيق في ملابسات الفاجعتين.

عبد السلام.ب