صعد إلى عمود كهربائي ولمس الأسلاك ذات الضغط العالي

أقدم شاب يبلغ من العمر 21 سنة من شلغوم العيد بميلة، على وضع حد لحياته بعد أن صعد إلى عمود كهربائي ولمس الأسلاك ذات الضغط العالي بسبب سحب رخصة السياقة منه.

الشاب الذي يعمل سائق سيارة “كلونديستان”، أقدم على الانتحار كرد فعل منه على سحب رخصة السياقة منه بعد خضوعه لتفتيش عادي في نقطة تفتيش لفرقة تابعة للدرك الوطني بالمدخل الشمالي طريق فرجيوة لمدينة شلغوم العيد، حيث نقل على جناح السرعة إلى مستشفى إبن باديس الجامعي بقسنطينة غير أنه توفي في الطريق.

نسرين.ب