امتلاء سد سيدي امحمد بن طيبة بعريب في عين الدفلى كليا بالمياه(70 بالمائة) أعاد الأمل لسكان البلدية والبلديات المجاورة التي يزودها بالمياه الصالحة للشرب، والتي عانت خلال الصائفة الفارطة من التذبذب في توزيع الماء، حيث جفت حنفياتهم لأسابيع.

وحسب السكان فإن امتلاء السد بالمياه من شأنه إنهاء المشكل خلال الصائفة المقبلة ورمضان.

تجدر الإشارة إلى أن السد يمون يوميا 06 بلديات بالمياه الصالحة للشرب عبر محطة المعالجة للسد، وهي: خميس مليانة، عين الدفلى، عريب، سيدي لخضر، المخاطرية، العامرة.