التحرّيات تكشف عن  ناشري المواضيع عبر “الفايسبوك”

أوقفت فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية تبسة، تسعة أشخاص من بينهم إمرأة وفتاة تورّطوا في نشر وتداول وعرض للجمهور مواضيع وحلول امتحانات شهادة البكالوريا والتعليم المتوسّط 2019.

وكشفت التحرّيات في قضية الحال عن تورّط سبعة أشخاص أغلبيتهم طلبة تتراوح أعمارهم بين 17 و54 سنة في نشر امتحانات مواد اللغة الإنجليزية، التربية الإسلامية، الرياضيات، العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا، عبر مختلف بلديات تبسة.

وسمحت التحرّيات التقنية المنجزة في هذا الشأن من قبل ذات المصلحة، باسترجاع أرقام هواتف نقالة مستغلة من قبل أصحابها واستغلال حسابات إلكترونية بأسماء مستعارة من أجل استغلالها في نشر امتحانات شهادة التعليم المتوسط لمختلف المواد.

هذا وصرّح الموقوفون أمام مصالح الشرطة القضائية أنهم يجهلون إن كانت هذه الأفعال معاقب عليها قانونا.

في ذات السياق، عالجت ذات المصالح قضيتين تتعلقان بنشر وتداول وعرض للجمهور موضوعين لامتحان مادة الفلسفة ومادة العلوم الإسلامية الخاص بشهادة البكالوريا دورة جوان 2019 عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” تورّط فيها شخصان، ويتعلق الأمر بطالب ثانوي يبلغ من العمر 18 سنة وفتـاة تبلغ من العمر 28 سنة.

وفي إطار مهمة تأمين امتحانات شهادة البكالوريا دورة جوان 2019، تم رصد حساب إلكتروني يحمل اسم مستعار، قام صاحبه بنشر موضوع امتحان مادة العلوم الإسلامية، حيث أسفرت التحرّيات التقنية المنجزة عن إسترجاع عنوان بروتوكول الأنترنيت الخاص بفتاة كانت وراء نشر موضوع امتحان مادة العلوم الإسلامية عبر حسابها الإلكتروني والحامل لاسم مستعار، أما بالنسبة لموضوع مادة الفلسفة تم استرجاع الرقم المستغل من قبل صاحبه وهو طالب ثانوي، والذي استغله في نشر الموضوع على مستوى حسابه الإلكتروني والحامل لاسم مستعار.

بعد إتمام الإجراءات القانونية تم تقديم المتهمين أمام وكيل الجمهورية في انتظار جلسة المحاكمة.

سارة .ط