راجت في الساعات الأخيرة تسريبات وأخبار تقول أن رئاسة الجمهورية ستفرج اليوم أو غدا الجمعة كأقصى تقدير عن قائمة الشخصيات التي ستقود الحوار الوطني الشامل الذي دعا إليه رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح.