من المرتقب أن تعرف مؤسسة التلفزيون العمومي، في الأيام القليلة القادمة، حملة تغييرات واسعة وسط مسؤوليها والقائمين على مختلف هياكلها وأقسامها المتعددة، و ذلك من أجل ضخ دماء جديدة في اليتيمة قصد تحسين أدائها ومواكبة التطورات والديناميكية التي يعرفها مجال السمعي البصري.