لمنع انتشار الحمى القلاعية وطاعون المجترات الصغيرة

شرع ولاة الجمهورية في إغلاق الأسواق الأسبوعية للماشية لمدة شهر ومنع تنقل القطعان بين الولايات في إطار مكافحة الحمى القلاعية وطاعون المجترات الصغيرة الذي انتشر في بعض المناطق بالجزائر، منها المدية والنعامة.

كما أعلن والي الوادي في تعليمة له عن غلق الأسواق في كل البلديات، حيث جاء في التعليمة “أثبتت التحاليل التي قامت بها المصالح البيطرية على مستوى ولاية الوادي وجود حالات الحمى القلاعية، اللسان الأزرق”، وأضاف أنه تقرر “غلق جميع أسواق الماشية على مستوى كافة بلديات الولاية، لمدة 30 يوما، ومنع تنقل قطعان الماشية في كل الاتجاهات، تنفيذا لإجراءات العزل الصحي..”.

هذا وأصدر والي البيض مؤخرا قرارا يقضي بغلق أسواق الماشية عبر تراب الولاية لمدة شهر تفاديا لإصابة قطعان الغنم بداء الحمى القلاعية، حسبما علم لدى نفس المسؤول.

من جانبه ابرز ساعد الهواري المدير الولائي للمصالح الفلاحية بالنيابة أن ولاية البيض تحصي 9 أسواق للماشية منها ثلاثة أسواق كبيرة بكل من بوقطب والبيض، والأبيض سيدي الشيخ فيما تتواجد الستة الاخرى بكل من الغاسول، وبريزينة، المحرة، الرقاصة، توسمولين، بوعلام.

وجاءت خطوة الولاة، إثر تعليمة من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري تم إرسالها يوم الخميس الفارط، للولايات، تقضي بغلق الأسواق الأسبوعية الخاصة بالمواشي لمدة شهر كامل، ومنع نقلها داخل وخارج إقليم الولايات، إلا بترخيص مسبق للذبح فقط، كما منعت الوزارة جمع الحيوانات بهدف الحفاظ على الثروة الحيوانية على المستوى الوطني من الحمى القلاعية أو طاعون المجترات الصغيرة.

م. م