قرر ولاة الجمهورية، التبرع بشهر واحد من أجورهم استجابة للهبة التضامنية في مواجهة وباء فيروس “كورونا” (كوفيد19)، حسبما أورده اليوم الأحد بيان لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، جاء فيه “استجابة للهبة التضامنية في مواجهة وباء فيروس كورونا (كوفيد 19)،  فإن السيدات و السادة الولاة قد أعربوا بدورهم عن مساهمتهم من خلال التبرع بشهر واحد من أجرهم تأكيدا لمشاركتهم في الجهد الوطني كأعوان للدولة و مواطنين جزائريين في الأساس”.

هذا و شدد البيان ذاته، على أن هذه المساهمة المالية تأتي تعزيزا لمجهود التضامن الوطني و روح التعاون الاجتماعي الرامين إلى تخطي ظرف الأزمة الصحية الحالية و تذليل آثارها.

كريم.ب