تتمثل في قفازات..نظارات وأحذية بالإضافة إلى 3000 كمامة

قدمت الوكالة الوطنية للنفايات بالجزائر هبة متكونة من معدات الوقاية لفائدة أعوان الصحة والنظافة العاملين على مستوى المستشفيات الجامعية بالجزائر العاصمة، في اطار تنفيذ برنامج الوقاية من فيروس كورونا المسطر من طرف وزارة البيئة والطاقات المتجددة.

وتتمثل هذه المساعدات، التي استفاد منها كل من المستشفى الجامعي اسعد حساني

ببني مسوس والمستشفى الجامعي لمين دباغين “مايو” بباب الواد، في 1600 بدلة وقائية لأعوان الصحة بكل مستلزماتها من قفازات، نظارات، أحذية بالاضافة الى 3000 كمامة.

وحرصا على توفير المناخ الجيد لعمال النظافة وفرت الوكالة خلال هذه العملية 100 لباس وحذاء واقي لهؤلاء العمال و 360 قفازا واقيا و 360 حاوية لجمع النفايات و كمية كبيرة من المحلول المعقم لليدين وماء “الجافيل”.وأكد المدير العام للوكالة، كريم ومان، خلال اشرافه على عملية تسليم دفعة من هذه المعدات للمؤسسة الاستشفائية لبني مسوس، أن هذه المبادرة تمت في اطار البرنامج الوقائي المسطر من طرف وزارة البيئة والطاقات المتجددة من أجل مرافقة كل الفاعلين الذين ينشطون في الميدان لمكافحة تفشي وباء كوفيد 19.

وحسب ذات المسؤول ستسمح هذه المعدات للمؤسسات الاستشفائية الكائنة بالعاصمة، برفع مستوى التكفل بمكافحة الوباء وتسيير الكميات المعتبرة من النفايات المنجرة عن المرحلة الاستثنائية التي تمر بها المستشفيات في ظل تفشي هذه الجائحة العالمية.

وأكدت وزارة البيئة والطاقات المتجددة، باعتبارها قطاعا افقيا يعمل مع عدة قطاعات، أن مبادرات التصدي لفيروس كورونا ستتواصل على مستوى كل المستشفيات الموجودة بالولايات التي هي تحت الحجر الصحي.

كمال.ك