تراجع رقم أعمال الوكالات السياحية إلى 80 بالمائة منذ بداية شهر جانفي الماضي، الأمر الذي تسبب في إفلاس العديد منها، فيما تتخبط التي لا تزال تنشط في مشاكل كثيرة ستؤدي بها عاجلا أو آجلا وفي ظل استمرار الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد والتي لها تداعيات سلبية على جميع القطاعات، إلى رفع الراية البيضاء وغلق أبوابها.