بعد الضجة التي احدثها رواد الفايسبوك عن الوفد الجزائري وحضورهم جلسات عمل مع وفد كوري دون تسجيل اي ملاحظات، راجع الوفد زمام اموره واحضروا اجنداتهم لتسجيل الملاحظات خلال اللقاء الذي جمعهم مرة أخرى بالوفد الكوري يوم الخميس المنصرم.