وفاق سطيف

خسارة قاسية تلك التي تكبدها وفاق سطيف في بطولة كأس بن زايد للاندية الابطال امام اهلي جدة بملعب 8 ماي بواقع هدف دون رد حيث لم يعرف لاعبو الوفاق كيفية استغلال العديد من الفرص السانحة للتسجيل والتي تفنن كل من لعوافي وبدران وحتى بكير في تضييعها و هو ما جعل المنافس يستغل سذاجة المدافعين يذكر ان السطايفية اعجبوا كثيرا بمردود المنافس بالرغم من كونه يمتلك غالبية اللاعبين من الشبان.

الكوتش أخطأ في قراءة اللعب وبعض العناصر لم تظهر بشكل جيد

هذا واعتبر الكثير من عشاق الفريق بأن تشكيلة الوفاق والتي غابت عنها بعض الركائز في صورة جابو وبوقلمونة وحتى ابقاء كل من سيدهم وايسلا وعيبود في مقعد البدلاء تبقى فقيرة بما ان البدائل لم تقدم ما يشفع للوفاق بتحقيق الانتصار حيث لم يظهر لا قراوي ولا دراوي بشكل جيد وقد زاد اللاعب غشة من صعوبة لقاء العودة حين تلقى بطاقة حمراء مجانية ستكلف الوفاق غاليا حيث من حسن الحظ سيسترجع الفريق بعض العناصر وقتها.

نحو تسريح بعض العناصر في الفترة القادمة

في السياق ذاته اقتنع الرئيس حسان حمار بضرورة تسريح بعض العناصر والتي لم تقدم ادنى اضافة للوفاق منذ بداية الموسم حيث لم يجدهم الوفاق لا في احلك ظروفه ولا حتى في اللقاءات البسيطة وحسب المعلومات التي استقيناها فالرئيس وبالتشاور مع الطاوسي قد يضطر للتضحية بثلاثة عناصر الى اربعة خلال الميركاتو الشتوي القادم على ان يستقدم الوفاق ثلاثة لاعبين اخرهم قد يكون من بينهم قلب هجوم افريقي بما ان الحاجة له اضحت مهمة.

هشام رماش