وفاق سطيف

تعثر فريق وفاق سطيف أول أمس أمام مولودية وهران بواقع هدف في كل شبكة، حيث أخفقت العناصر في استغلال الفرص المتاحة لاسيما مع الطريقة المثالية التي دافع بها رفقاء مكاوي هذا ولم يستغل أشبال مضوي الضغط الجماهيري المفروض خاصة وأن جل التغييرات كانت عشوائية الأمر الذي سمح للمنافس بتحصيل نتيجة إيجابية.

غياب جحنيط كان مؤثرا وأخطاء خضايرية قاتلة

في السياق ذاته عرف اللقاء غياب صانع الألعاب جحنيط عن أطوار اللقاء وهو ما صعب من مسؤولية دغموم في قيادة خط الوسط هذا وبالرغم من كون الطاقم الفني حاول إجراء بعض التغييرات، إلا أن المجموعة لم توفق في صناعة الكثير من الفرص وحتى تلك التي تم ضبطها لم يوفق رفقاء بوقلمونة في ترجمتها إلى أهداف يذكر أن الحارس خضايرية قتل المباراة بأخطائه الفادحة التي سمحت للمنافس بتسجيل هدف صعب المقابلة على رفقائه.

المطالبة بأبعاد الإدارة الحالية

هذا وقد طالب عشاق الفريق من الإدارة الحالية ضرورة ترك النادي سريعا خاصة في ظل النقائص المسجلة، ولعل أهم الأمور التي تأسف لها الجمهور الرياضي هي تلك ما تعلق بقضية تأخر إعداد وطبع التذاكر الأمر الذي جعل عملية الدخول تكون صعبة إلى المدرجات هذا ولعل القضايا الأخيرة هي من جعلت النادي يسير على شاكلة الأندية الهاوية وهو ما سيشكل عبء على التشكيلة والتي دخلت القمة وسط ضغوط المسيرين.

  هشام رماش