يتطلع ما لا يقل عن 9500 مهني عامل في قطاع كراء السيارات في بلادنا، للشروع الفعلي في تخفيف قيود تنقل الأفراد، من أجل تدارك الخسائر التي تكبدوها طوال فترة الحجر الصحي التي بدأت منذ منتصف شهر مارس الماضي ولا تزال مستمرة إلى غاية 13 جوان الجاري، المهلة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية، لتعزيز تدابير السلامة الصحية تفاديا لتفشي وباء “كورونا”، الذي يوشك أن يتخطى 10 آلاف إصابة في الجزائر.