طلب وزير في حكومة جراد – لم يعصف به التغيير الحكومي الأخير – قبل أسابيع من مصالح الرئاسة إعادة تنظيم مصالح مديرية شركة عمومية كبيرة، وقد وضع مخططا شاملا للعملية، أرفقة بتقرير مفصل عن النقائص الكبيرة والكثيرة التي تعاني منها هذه الشركة، علما أن التيار لا يمر منذ فترة بين الوزير ومدير الشركة بحكم أن الأخير “راسو يابس”.