خاصة ما تعلق بإعفاء أصحاب المشاريع من تسديد الديون المتبقية والقرض بدون فائدة

أشاد نسيم ضيافات، الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، بقرار الحكومة المتمثل في حل المشاكل المالية للمؤسسات المصغرة المتعثرة، والتي كانت قد استفادت من دعم الدولة في إطار برنامج وكالة “أونساج”، معربا عن ارتياحه لحزمة الإجراءات المالية والجبائية المتخذة في هذا الإطار.

وخلال ندوة صحفية نشطها على مستوى دائرته الوزارية، أوضح ضيافات أن جلسة العمل التي جمعته بأيمن بن عبد الرحمان، وزير المالية وياسين المهدي وليد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، ناقشت وبإسهاب الصعوبات التي تواجهها هذه المؤسسات وكذا مذكرة تفاهم حول المقترحات التي عرضت للتكفل بانشغالاتها، مؤكدا أن هذه المؤسسات المستفيدة من القروض لا تزال تعاني من عدة مشاكل وأن المعطيات السابقة التي تتحدث عن كون  80 بالمئة من المؤسسات المصغرة مؤسسات ناجحة و20 بالمئة تعتبر مؤسسات متعثرة لا تعكس الواقع، مشيرا إلى أن المؤسسات التي هي قيد النشاط وتعاني من صعوبات في تسديد الأقساط البنكية، فقد تقرر إعادة تمويل النشاط عبر قروض استغلال وإعادة جدولة المديونية عن طريق إجراءات مبسطة، ومسح غرامات التأخير والفوائد البنكية المتعلقة بها مع تخفيض معدلات الفائدة بنسبة 100بالمئة، وبالنسبة للمؤسسات المصغرة التي استفادت من تعويض صندوق ضمان القروض والتي تم حجز عتادها وبيعه من طرف البنوك، فقد اقترحت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة، إقرار إمكانية إعفاء أصحاب المشاريع من تسديد الديون المتبقية والمستحقة والقرض بدون فائدة.

وأشار ضيافات إلى إمكانية منح رزنامة زمنية لتسديد ديون أصحاب مشاريع الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، تمتد  لخمس سنوات مع التسريع في وتيرة الفصل في ملفات المنازعات الجبائية، التي لم تعالج بعد على مستوى المصالح الجبائية، إضافة إلى تخفيض الضرائب المفروضة بشكل تلقائي على أصحاب المشاريع في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب.

بلال.ع