أكد بأن 2020 ستكون سنة بدون إختلالات

طمأن لطفي بن باحمد، الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، بخصوص توفر الأدوية المصنعة محليا والمستوردة، في وقت أبدى فيه مهنيو الصناعة الصيدلانية تخوفا من تأثر السوق الوطنية للأدوية بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم.

أكد الوزير المنتدب، أن مصالحه اتخذت إجراءات احترازية منذ تفشي فيروس كورونا في الجزائر والعالم، من خلال دعوة المستوردين والمصنعين المحليين إلى تشكيل مخزون من المواد الأولية والمصنعة محليا، لضمان تموين السوق الوطنية بالأدوية، وبخصوص ضمان تزويد الصناعة المحلية بالمواد الأولية التي تصنعها كل من الصين والهند فقط، أكد ذات المسؤول أنه حدثت تغييرات في العالم بسبب الظروف الراهنة، وسيتم السماح للمنتجين المحليين بتغيير نوعية هذه المواد مع الحفاظ على جودة الأدوية المصنعة محليا، حسب الظروف حتى لا يخضعون إلى ضغوطات من طرف هؤلاء الممونين سواء تعلق الأمر باقتناء هذه المواد أو الرفع من الأسعار.

وطمأن الدكتور بن باحمد، المواطنين بأن 2020 ستكون سنة بدون اختلالات، خاصة بعد أن سارعت الوزارة المنتدبة إلى وضع آليات جديدة لتسيير القطاع، في مقدمتها تنصيب الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية وتزويدها بكل الميكانزمات الضرورية، للانطلاق في نشاطاتها مع تعيين مدير جديد للمواد الصيدلانية والمستلزمات الطبية بالوزارة.

بلال.ع