وزارة الشؤون الدينية تكتفي بتوجيههم فقط

لا تقييد لخطب الأئمة من اليوم فصاعدا

أكد يوسف بلمهدي، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، رفضه لتقييد الخطب الدينية بمواضيع محددة مسبقا وفرضها على الأئمة لإلقائها على المصلين في المساجد، مبرزا أن مصالحه ستكتفي من اليوم فصاعدا بتوجيه الإمام فقط.

وبعدما أبرز خليفة محمد عيسى، خلال دورة تكوينية للأئمة المنتدبين لمسجد باريس بدار الإمام في المحمدية بالعاصمة أمس، تعهد بإصلاح قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، وخدمة الأئمة وكل موظفي القطاع من خلال أخذ مطالبهم وإنشغالاتهم بعين الإعتبار.

وفي سياق ذي صلة دعا يوسف بلمهدي، الأئمة إلى تغليب مصلحة الوطن على المصلحة الخاصة، وأبرز في هذا الصدد دور الخطاب المسجدي في محاربة الفساد وإصلاح المجتمع، و قال “الإمام مطالب برفع هذه التحديات بالنظر إلى وظيفته النبيلة”.

هذا وأبرز المتحدث، أن الأئمة مطالبون بضبط النفس في فرنسا كونها بلد يتميز بقوانين عديدة مختلفة، وبيئة مغايرة، وهو التحدي الكبير أمام الأئمة للتأقلم مع الإختلافات في نمط الحياة وقولبة مواضيع الخطب مع ما يتناسب وإحتياجات تلك المنطقة.

وبعدما أشار المسؤول الأول على قطاع الشؤون الدينية في البلاد، إلى ضرورة أن يكون الأئمة حاملي رسائل الأمل والمحبة، نور الإسلام للعالم الغربي، خاطبهم قائلا “أنتم سفراء الجزائر بتلك البلاد، وستجدون في تلك الضفة ما يساعدكم على عملكم فيها، كما ستقدم لكم إدارة مسجد باريس العون”.

هارون.ر