كشف وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، مساء أمس الخميس بولاية باتنة عن مشروع لدمج مؤسسة “الجزائرية للمياه” و الديوان الوطني للتطهير في شركة ذات أسهم ستكون لها إمكانات أكبر، وأوضح الوزير، في تصريح صحفي ببلدية وادي الماء على هامش زيارة عمل قام بها إلى هذه الولاية، بأن هذه العملية تندرج في إطار مشروع واسع لإعادة تنظيم المؤسسات التي هي تحت وصاية وزارة الموارد المائية.