تدخلت الوزارة الأولى، لإنهاء الجدل الذّي أُثير ليلة أول أمس بخصوص وصف الوزير الأول، أحمد أويحيى، في كلمة له بمنتدى السلم في فرنسا شهداء ثورة التحرير بـ “القتلى”، حيث برأت الأخير وأكدت في بيان لها أن إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة قامت بالتلاعب عن طريق التركيب، بما ورد من كلام على لسان الوزير الأول، بخصوص شهداء حرب التحرير الوطني حيث يكون قد ذكرهم بعبارة الـموتى وليس بعبارة الشهداء.