يحرص سكان ولاية ورقلة بمختلف بلدياتها مؤخرا على معاقبة اللصوص الذين يقبضون عليهم بطريقتهم الخاصة، خاصة منهم الذين يستعملون الدرجات النارية لسرقة الهواتف من أيدي المارة، حيث يقومون بعد تسليمهم للجهات الأمنية المختصة بحرق دراجاتهم النارية في الشوارع الرئيسية وفي وضح النهار كما يظهر في الصورة بحوزتنا.