أصيب والي ولاية غربية، كما يقول مسؤولون إداريون بالولاية بمرض غريب، ألا وهو الهوس بالاجتماعات التنفيذية المختلفة، ودعوة أشخاص لا صلة لهم بالاجتماع لحضوره، فمن غير الطبيعي كما يقول بعض الموظفين أن يحضر اجتماع يخص قطاع الموارد المائية، مدير مركز تكوين مهني، أو موظفون بقطاع التربية لا صلة لهم لا من قريب ولا من بعيد بفحوى وبرنامج اللقاء، الأغرب في قصة الوالي المهووس، هو أن بعض المديرين التنفيذيين الذين يتحملون مسؤوليات ثقيلة، يضطرون لحضور 7 اجتماعات أسبوعية مختلفة وطويلة ما بات يؤثر بشكل مباشر على  أدائهم، واقع حال جعل الكل يعلق بالقول “الوالي يزيد عليها”.