احرز فريق فتيات وئام قسنطينة عشية الخميس لقب كأس الرابطة لأول مرة في تاريخه وهذا بعد الفوز على حساب الامن الوطني بنتيجة هدفين لهدف من توقيع مروش ايمان حيث وفقت الى قيادة فريقها في العشر دقائق الاخيرة وهو ما جعل شبليات فرتول يعبرن عن سعادتهن الكبيرة بتحقيق المراد خاصة وان الكل كان يرشح الامن الوطني للتتويج خاصة وانه بسط سيطرته على البطولة الوطنية يذكر ان الوئام خسر نفس الكأس امام الامن بركلات الترجيح.

رغم افتقاد التشكيلة للخبرة والدعم المادي الا ان الوئام يواصل حصد الألقاب

تحقيق فتيات وئام قسنطينة الفوز على حساب الامن الوطني يعد انجازا كبيرا لا لشيء سوى لقيمة المنافس والتركيبة التي يمتلكها من حيث دولية اللاعبات حيث بالرغم من كل هذا الا ان لاعبات الوئام وبعزيمتهن الكبيرة حققنا المهم وهو الانتصار وكسب الكأس والتي بالرغم من ايضا غياب الدعم المادي الا ان الفريق لا يزال يحصد اللقب تلو الاخر فالموسم الماضي كان الدوبلي بالبطولة والكأس وهذا الموسم كأس الرابطة والمشوار لا يزال من اجل نيل الكأس .

اللاعبات بعثن برسالة للوالي ويطالبن بالدعم المادي

التحدي الذي رفعته فتيات وئام قسنطينة في ملعب بولوغين وامام شخصيات عاصمية كان كبيرا كيف لا وهن من وضعن في ذهنهن هدف تشريف الولاية رقم 25 وجلب الكأس الى قسنطينة وهو ما تحقق في النهاية وجعلهن يهتفن باسم والي الولاية على امل تقديم يد العون لهن بما ان الفريق في كل موسم يسعى لتحقيق الالقاب لمدينة الجسور فهل سيكون رد الوالي خلال الساعات القادمة بالمفيد ام ان كلامهن سيبقى صورة وفقط .

سيواجهن “الجزائر الوسطى” في ربع نهائي كأس الجمهورية

ولن يتوقف مسار الفريق عند حد التتويج بكأس الرابطة بل سيمتد الامر الى بحث التتويج بكأس الجمهورية خاصة وان كل الآمال معلقة على زميلات سراي نوارة اللاتي يطمحن للمرور الى الدور النصف النهائي حين يواجهن السبت المقبل فريق “الجزائر الوسطى” يذكر انه وفي حال التأهل فالأبواب ستكون مفتوحة من اجل الوصول الى النهائي خاصة وان الفريق سيواجه فريقين اقل مستوى من رفيقات الحارسة المتألقة زينب .

ايمان مروش : ” ثنائيتي الاجمل في حياتي،  الكأس نهديها لكل سكان قسنطينة ونطلب من الوالي دعمنا “

جمعنا حديث مع صانعة مجد الفريق ايمان مروش والتي تحدثت تقول: “بالرغم من الاصابة التي عانيت منها طوال الاسبوع الا ان رغبتي في مساعدة زميلاتي جعلتني اطلب من المدربة ضرورة اشراكي حيث سعيت جاهدة لتحقيق المراد وهو ما تمكنت من تحقيقه حيث سجلنا هدفين في وقت حساس جدا الامر الذي جعل الثنائية تعتبر الاحسن في مشواري الكروي على العموم فضلت اهدائها لكل سكان قسنطينة كما نمني النفس في ان يكون هناك تدعيم في المستوى من والي الولاية .

نورة بوعبطة : ” اجتهدنا كثيرا وربي لم يخيبنا نأمل المزيد وعلى السلطات الوقوف خلفنا “

وقد كان لنا حديث اخر مع قلب الاسد نورة بوعبطة والتي اوقفت كل حملات المنافس للوصول الى مرمى الوئام وقد قالت في هذا الصدد : ” الحمد لله اجتهادنا لم يذهب ادراج الرياح حيث كان املنا كبير في الوصول الى الكأس وربي لم يخيبنا ونحن سنعمل لمواصلة احلى مشوار فالمزيد من الالقاب سنستهدفها للتتويج بها كما نتمنى ان يكون والي الولاية في الصورة ويقوم بدعمنا خاصة وان اجتهادنا كان بهدف واحد وهو تشريف الولاية 25 .

سدراتي حورية : ” ضحينا من اجل رفع راية قسنطينة وننتظر التفاتة من الوالي سعيدون “

واحدة من اكثر العناصر خبرة والتي تسعى في كل مرة الى قيادة الوئام الى بر الامان وافضل النتائج تحدثت وكلها ثقة في المجموعة التي تمتلكها التشكيلة حيث قالت: ” في كل موسم نسعى لوضع الوئام في صدارة كل المنافسات التي نلعب لأجلها صحيح ان البطولة ابتعدت عنا ولكن الرغبة في مواصلة رفع التحدي بخصوص كأس الرابطة جعلنا نعمل ونضحي من اجل كسبها في النهاية وهذا كله من اجل رفع راية ولاية قسنطينة وبالتالي فأمالنا حاليا معلقة على الوالي سعيدون من اجل تفهم وضعية الفريق وتقديم الدعم اللازم لنا لمواصلة تشريف النادي في التحديات القادمة .

هشام رماش