أكّدت دراسة نشرتها صحيفة دايلي ميل البريطانية، أن الهواتف التي توضع داخل حافظة جلدية أو بلاستيكية تحوي عددا أكبر من البكتيريا، ستة أضعاف الجراثيم الموجودة في مقعد المرحاض.

وشملت الدراسة 50 هاتفا، حيث سجّلت أعلى قراءة للبكتيريا في هاتف ذكي موضوع داخل حقيبة جلدية وأظهرت قرابة 17 ضعفا من عدد البكتيريا الموجودة على مقعد مرحاض.