كما كان متوقعا لم يعمر المدرب بلعريبي طويلا في اتحاد عنابة حيث تقرر فسخ العقد بالتراضي وذلك بعد سوء التفاهم الحاصل بينه وبين الرئيس كروم حيث وحسب المعلومات فالكوتش اراد استقدام بعض العناصر وهو ما عارضه كروم الامر الذي جعل الاتصال لا يحدث بين الطرفين في الاونة الاخيرة الى ان تقرر الانسحاب النهائي وبالتالي فالخروبية الذين عايشوا نفس السيناريو معه اكدوا على ان الاخير لم يعمل بالنية مع كلا الناديين .