مواطنون يطالبون العدالة بالتحرّك لوقف الأفعال اللاقانونية الصادرة عنه

أودعت مجموعة من المواطنين أمس، شكوى بمجلس قضاء الجزائر ضدّ سعيد بوتفليقة شقيق رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، يتّهمونه فيها بالتزوير واستعمال المزوّر وانتحال شخصية، وطالبوا العدالة بالتحرّك بسرعة لتوقيف الأفعال الصادرة عنه.

جاء في نص الشكوى المودعة بمكتب الأمانة العامة بمجلس قضاء الجزائر والتي حملت توقيع ستة مواطنين تحصّلت “السلام” على نسخة منها، “نحن مجموعة من أبناء هذا الوطن الأوفياء والحريصين على المصلحة العليا للوطن، نبلغكم سيدي النائب العام بما قام به المبلغ ضده المدعو سعيد بوتفليقة من وقائع خطيرة تمسّ بالمصلحة العليا للوطن، ان المدعو سعيد بوتفليقة قام بالإستيلاء على ختم الجمهورية وهو يتمادى في التزوير وفي استعماله وفي انتحال صفة رئيس الجمهورية الجزائرية، كما انّ المبلغ ضده صار خطرا حقيقيا على وحدة الوطن وتماسك الشعب الجزائري بقرارات وتصرّفات عشوائية غير مسؤولة”.

وقال المواطنون الستة في شكواهم أن “سعيد بوتفليقة صار خطرا حقيقيا على وحدة الوطن وتماسك الشعب الجزائري بقرارات وتصرّفات عشوائية غير مسؤولة”، داعين العدالة الجزائرية الى “التحرّك بسرعة قصوى باسم الشعب الجزائري لوقف هذه الأفعال الخطيرة التي تهدد مستقبل الوطن”.

وأوضح المواطنون ان شكواهم جاءت بناء “على البيان الأخير لقائد الأركان واخبار تؤكد عملية تخابر المعني على مصالح البلاد مع جهات اجنبية وهي افعال لا يمكن وصفها إلا بالخيانة العظمى”، يضيف نص الشكوى.

 للإشارة، استقبل النائب العام بمجلس قضاء باتنة أول امس، مجموعة من المواطنين تقدموا طواعية الى مجلس قضاء باتنة لإيداع شكوى والمطالبة بمحاسبة رؤوس الفساد في الجزائر، حيث وعدهم النائب العام بإخطار وزارة العدل بمطالبهم المرفوعة الى جهاز العدالة.

ق.وسام