بدأت تطفو على سطح مبنى زيغود يوسف، بوادر أزمة مرتقبة بين النواب، ومعاذ بوشارب، رئيس البرلمان، سببها إنشغال الأخير المبالغ فيه في إستقبال معارفه،وأشخاصٍ لا علاقة لهم بالغرفة السفلى إلى غاية ساعات متأخرة من المساء، واقع جعل عددا من ممثلي الشعب يجهرون بسخطهم من سلوكات وتصرفات خليفة السعيد بوحجة، الذي جعل رؤساء الكتل يواجهون صعوبات للولوج إلى الطابق الخامس، ومكتب رئيس المجلس الشعبي الوطني.