حملوه تبعات قبوله الانضمام إلى حكومة بدوي

تبرأت الكتلة البرلمانية للأحرار بالمجلس الشعبي الوطني، من فتحي خويل، الوزير الجديد للعلاقات مع البرلمان، وحمّلته تبعات قبوله الإنضمام إلى حكومة نور الدين بدوي.

وبعدما أوضحت الكتلة البرلمانية ذاتها التي يرأسها لمين عصماني، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أنه لم يكن لديها علم بحيثيات تعيين النائب فتحي خويل، وزيرا بحكومة بدوي الجديدة، أكدت أن هذا التعيين لا يمت بتاتا بالمجموعة البرلمانية للأحرار، محملة المعني شخصيا تبعات قبول إنضمامه إلى هذه الحكومة.

قمر الدين.ح