نصر حسين داي – جمعية عين مليلة

سيحتضن ملعب الدار البيضاء أول لقاءاته في الرابطة المحترفة الأولي بين نصر حسين داي وضيفه جمعية عين مليلة في مباراة سيسعى من خلالها أشبال رزقي رمان تعويض الانهزام السابق أمام شباب قسنطينة بملعب هذا الأخير، والفوز بلقاء اليوم  لتصحيح المسار والاقتراب أكثر من كوكبة المقدمة، فيما يسعى زملاء الحارس بولطيف لمحو تعثرهم السابق أمام مقرة والعودة بنتيجة إيجابية من العاصمة.  

الغيابات كسرت النصرية  

ستحرم النصرية في لقاء اليوم من خدمات العديد من لاعبيها المؤثرين، على غرار مواقي الذي لم يتعافى من الإصابة، بالإضافة إلى فوزي يايا ووسط الميدان الموريتاني محمد يالي الذي سيغيب عن اللقاء الرابع على التوالي، وهو ما يصعب من مأمورية المدرب رمان في تحديد التشكيلة الأساسية التي ستواجه عين مليلة أمسية اليوم.

الآمال معلقة على بوتمان وزردوم

وستكون أمال محبي النصرية معلقة على الثنائي زردوم وبوتمان، بعد المستويات الكبيرة التي يقدمها الثنائي والتي جعلتهما حديث الشارع الكروي في الجزائر، بالإضافة إلى يعيش الذي تعافى من الإصابة وهو ما يمنح الطاقم الفني للنصرية الخيارات في الشق الهجومي للفريق.

الجمعية تريد النقاط الثلاث وتفادي الأزمة

من جهة أخرى يريد أشبال عز الدين أيت جودي الاستثمار في وضعية النصرية والفوز بلقاء اليوم، الذي سيسمح لهم باسترجاع الثقة في النفس وتعويض التعثر السابق أمام نجم مقرة بعين مليلة، وكذلك تفادي الدخول في دوامة المشاكل في حال التعثر، خاصة أن علاقة أيت جودي مع بعض اللاعبين ليست على ما يرام وهدد في الكثير من المرات برمي المنشفة من على رأس العارضة الفنية لـ”لاصام”.

للتذكير أن جمعية عين مليلة ونصر حسين داي يتقاسمان المركز التاسع برصيد 6 نقاط لكل منهما.

ح/ع