نصر حسين داي

حل صبيحة اليوم وفد فريق نصر حسين داي بالعاصمة الكينية نيروبي، بعد رحلة شاقة، حيث كان الموعد أمس، مع التنقل إلى تركيا قبل أن يمكث التعداد هناك، ليكونوا على موعد مع تنقل آخر من تركيا إلى كينيا، تحسبا لمواجهة نادي غور ماهيا الكيني في إطار الجولة الـ3 من كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

عانى فريق نصر حسين داي من التعب لاسيما وانه كان على موعد مع مواجهة هامة أول أمس، والتي فاز فيها على الجار شباب بلوزداد بهدف نظيف في ذهاب الدور ربع نهائي كأس الجزائر، حيث قدم الفريق اداء قويا، وكان قادرا على إنهاء المباراة بفارق أكبر، إلا أن سوء الحظ حرمهم من ذلك.

هذا وعرف الفريق غياب خير الدين بوصوف والذي يبدو أنه لم يهضم جلوسه على دكة البدلاء رغم تألق زميله في الفريق الشاب مرباح غايا، ليجد الفريق نفسه بحارس أول في المستوى وحارس شاب الأمر الذي لن تفوته الإدارة وقد يحال اللاعب السابق لفريق مولودية الجزائر على المجلس التأديبي في الأيام القادمة.

التعب هاجس الطاقم الفني

سيكون الطاقم الفني لفريق نصر حسين داي مطالبا بتسطير برنامج خاص للاعبيه لتحضيرهم للمباراة القادمة التي يسعى فيها الفريق للعودة بنتيجة مرضية للحفاظ على صدارة المجموعة ورفع حظوظ التأهل للدور القادم من المسابقة.

هذا وسيكون تعداد النصرية أمام مشكلة أخرى، بسبب ارتفاع مدينة نيروبي على سطح البحر حيث سيلعب الفريق على علو 1700 كلم، ما يجعل الفريق يعاني.

إيسري.م.ب