شبيبة الساورة– شباب قسنطينة

يستقبل فريق شبيبة الساورة ضيفه شباب قسنطينة في لقاء يدخل في اطار الجولة الثانية من مرحلة العودة حيث لم يحن وقته سوى اليوم وهو ما سيجعل كل طرف يبحث عن تحقيق نتيجة ايجابية تسمح له بالخروج نهائيا من الحسابات الضيقة للسقوط لاسيما وان الشبيبة تمتلك في رصيدها 34 نقطة في حين السي اس سي يمتلك 33 نقطة وهو ما سيجعل القمة كبيرة ومنتظرة بما ان الطرفين يصران على تجاوز الخيبات الماضية .

 فرحي : “تعثر بارادو نسيناه والفوز على السي اس سي ضروري

وقد كان لنا حديث مع اللاعب فرحي حيث قال : ” بعد التعثر الاخير امام بارادو يمكن القول اننا اصبحنا مطالبين بضرورة تحقيق الفوز الذي يعيدنا الى الواجهة خاصة وان اهمية النقاط ضرورية في مصير الفريق الباحث عن تحسين نتائجه ومرتبته عند نهاية الموسم عموما التشكيلة جاهزة والكل حاضر لتحقيق المبتغى خاصة وان الاستثمار في الظروف المعنوية السيئة للاعبي الخضورة يبقى ضروري.

 العمري: “نعتذر للسنافر على اخفاق الكأس ونسعى للعودة بنتيجة من بشار

من جهته اكد اللاعب العمري في حديث جمعنا به اكد يقول: “نحن نشعر بالعار والخزي تجاه انصارنا الاوفياء كنا نطمح للتأهل الى الدور النهائي ولكن كل الظروف لم تكن الى جانبنا وهو ما جعلنا نضيع ما كنا نريد تحقيقه على العموم علينا الان التركيز على البطولة ونسيان الخيبات الماضية وهذا من اجل احتلال مرتبة جيدة تكون مؤهلة قاريا للفريق نتأسف مرة اخرى للجماهير ونأمل في العودة بنتيجة ايجابية من بشار.

هشام رماش