شبيبة الساورة

عاد فريق شبيبة الساورة بتعادل بطعم الفوز، من الكونغو بعدما انتهت المباراة أمام فيتا كلوب بهدفين لمثلهما برسم الجولة الـ3 من دوري مجموعات رابطة أبطال إفريقيا، وكان أشبال المدرب المؤقت كريم زواي متأخرين في النتيجة على مرتين قبل أن ينتفض التعداد بتعديل الكفة، ليبعث أصحاب اللونين الأخضر والأصفر حظوظ التأهل للدور القادم من المسابقة رغم تواجدهم في المركز الأخير برصيد نقطتين على بعد نقطتين من صاحب المركز الثاني نادي فيتا كلوب.

وسيكون تعداد النسور مطالبون بتصحيح الأخطاء وتفاديها في الاستحقاقات القادمة، بعد الأداء الكارثي الذي قدمه النادي ما تسبب في تلقي هدفين بطريقة بدائية، قبل أن ينتفض الهجوم ويقدم ما كان منتظرا منهم ولولا نقص التركيز لعاد ممثل الجزائر في المسابقة القارية بالزاد كاملا.

يحيى شريف: سعيد بالتعادل أمام فيتا كلوب وأهديه لكل الجزائريين

عبر سيد علي يحيى شريف عن سعادته الكبير بالتسجيل وقيادة ناديه للعودة بتعادل ثمين من الكونغو موضحا أن المنافس استصغر النسور، إلا أن رد اللاعبين كان فوق الميدان وقال: “الحمد الله على هذا التعادل والذي أعادنا للسباق، وأكدنا أننا فريقا قويا وقادرون على الوقوف أمام أي نادي”، وتابع: “المنافس استصغرنا ولكن ردنا كان فوق الميدان أشكر زملائي على دعمي وأثبتنا أن الجزائريين قادرين على خلق المعجزات عندما يتعلق الأمر بالألوان الوطنية”. وفي الأخير، أهدى لاعب فريق شباب بلوزداد السابق الهدف والذي سجله والتعادل الذي حققه ممثل الجنوب الجزائري إلى كل الشعب الجزائري وإلى أنصار النسور بشكل خاص.

إيسري.م.ب