في انتظار نتائج تحقيق حول مسؤولية أحد المستثمرين في انزلاق التربة

أقدم ناقلو المسافرين الذين يعملون على خط طريق مكودة شمال تيزي وزو اتجاه المقر الرئيسي للولاية نهاية الأسبوع المنصرم على غلق الطريق الوطني رقم 12أ في المكان المسمى “زاوية” للمطالبة بترميم هذا الشطر من الطريق.

وقال ممثل الناقلين المضربين، حموش محند، إن “الناقلين يستنكرون هذه الوضعية الكارثية التي دامت الثلاث سنوات مما يجبرهم على “اتخاذ مسلك على بعد حوالي 5 كم ليس في حالة أفضل.

وفي اتصال مع المدير المحلي للأشغال العمومية، اسماعيل رابحي، أكد أنه تمت مراسلة وزارة الأشغال العمومية التي منحت التمويل اللازم لإصلاح هذه الطريق، مضيفًا أن مصالحه في مرحلة “التعاقد” مع المؤسسات الموكلة لها الأشغال للشروع فيها.

بالإضافة إلى ذلك، أشار رابحي إلى أنه “تعيين خبرة قضائية من قبل المديرية المحلية للأشغال العمومية لتحديد أسباب هذا الانزلاق” الذي قد يكون سببه أحد مستغلي موقع مصنع خرسانة محاذي قائلا: “لقد قدمنا بالخطوات اللازمة وننتظر نتائج التحقيق”.

كاتيا.ن