أثنى على مساهمة الصحافة في التوعية بالحوار

أثنى حسن رابحي، وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، بمساهمة الصحافة الوطنية في القطاعين العام والخاص في التوعية بأهمية الحوار الوطني وبضرورة  تنظيم انتخابات رئاسية ديمقراطية تحقيقا للمصلحة العليا للوطن، كما أشاد بدور مؤسسة الجيش في احتضان مطالب الشعب.

وقال رابحي لدى إشرافه على تنصيب لجنة تحكيم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها الخامسة بأن إعلاميي القطاعين العام والخاص ساهموا في التوعية بضرورة الذهاب عاجلا إلى رئاسيات ديمقراطية تحقيقا للمصلحة العليا للوطن وبأهمية الحوار الوطني مشيرا إلى أن أسرة الصحافة لم تتخلف كعادتها عن أداء واجبها الوطني والمهني في ضمان التغطية والمتابعة الإعلامية اللازمة لمستجدات الأحداث الوطنية في هذا الظرف الحساس من تاريخ وطننا العزيز معترفا  أن المنافسة المفتوحة على الصحافيين المحترفين من مختلف وسائط الاتصال ستؤكد مجددا التزام أسرة الصحافة الجزائرية الثابت بقضايا الوطن ومواكبتها لواقع الشعب وتطلعاته لافتا في ذات الوقت إلى أن مساهمات الصحافيين بالنظر إلى مستوى الاحترافية المرموق الذي بلغه اداؤهم.

كما نوه الناطق الرسمي للحكومة بدور المؤسسة العسكرية في احتضان مطالب الشعب ودعم الحوار وكذا بمساهمة الهيئة الوطنية للوساطة والحوار في الدفع بعملية الحوار الذي أفضى إلى استحداث قانونين عضويين يتعلقان بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وبنظام الانتخابات.

س.ح