أدينا بـ 3 أشهر حبسا نافذة عن تهمة المساس بالوحدة الوطنية

غادر أمس كل من ياسر قاديري، وأحمد سيدي موسى، سجن أدرار، بعد استنفاذ عقوبتهما، علما أن محكمة الولاية أدانتهما بـ 3 أشهر حبسا نافذة بتهمة المساس بالوحدة الوطنية، وكان قد تم توقيف الناشطان في الحراك الشعبي بالمنطقة منذ 3 أشهر وأودعا الحبس.

نور الدين.ش