قام أول أمس النائب البرلماني عن ولاية بومرداس، سعيد زوار، رفقة رئيس المكتب الولائي لجمعية الإرشاد والإصلاح وعضو المكتب الولائي للحركة أمين ميديا لبلدية عمّال بالتنقل إلى الأحياء القريبة من الوادي وتفقد حالتهم بعد فيضانانه وتسرب كميات معتبرة من المياه إلى داخل السكنات، وهذا من أجل رفع الانشغال للسلطات العليا المعنية حول خطر الواد المحاذي للسكنات بعد الفيضانات الاخيرة وكذا التحضير لقافلة اغاثية للمنطقة في الأيام القريبة.

هذه الزيارة لقيت ترحيبا كبيرا من قبل المواطنين الذين أكدوا أن زوار دائما إلى جانب سكان الولاية خاصة في المحن.