ثالث جزائري يحمل ألوان النادي “اللمباردي” بعد بلوفة ومصباح

أنهت إدارة فريق ميلان بقيادة المدير الرياضي باولو مالديني صفقة التعاقد مع إسماعيل بن ناصر النجم الدولي الجزائري، ولاعب إمبولي المتواجد حاليا في مصر من اجل المشاركة في كأس أمم إفريقيا 2019.

وقدم بن ناصر أداء راق للغاية مع ناديه إمبولي، رغم سقوط الأخير للدرجة الثانية، لما تفوق بالاستحواذ على الكرة في الثلث الأوسط من الملعب (174) أكثر من أي لاعب آخر في الكالتشيو، إلا أن نجم الخضر ظهر بوجه أقل ما يقال عنه انه رائع ما جعل عديد الأندية تتهافت على ضمه على غرار نابولي، جنوى، وفيورنتينا، قبل أن يزيد بريقه خلال كأس أمم إفريقيا في الثلاث مباريات الأولى التي لعبها في دور المجموعات، لتعجل إدارة ميلان في خطف اللاعب، تفاديا لارتفاع قيمته السوقية أكثر في مقبل الأيام.

وكشفت تقارير إعلامية إيطالية أن الاتفاق تم، بين إدارة الناديين، حيث سيلعب بن ناصر الموسم القادم في نادي ميلان مقابل 16 مليون أورو بالإضافة إلى 1 مليون كمكافآت، في حين سيحصل اللاعب الشاب على راتب سنوي مقدر بـ1.3 مليون أورو.

ومن المنتظر ان تعلن إدارة الميلان في الساعات القليلة القادمة عن غلق الصفقة، على أن يمضي بن ناصر العقد الذي يربطه بأصحاب اللونين الأحمر والأسود عقب إسدال الستار عن كأس أمم إفريقيا.

وسيكون بن ناصر ثالث لاعب جزائري يحمل ألوان النادي “اللمباردي” بعد بلوفة سمير الذي لعب من سنة 1997 إلى سنة 2000 مع “البيغ” ميلان وشارك في 4 مباريات ولم يسجل أي هدف، بينما كان جمال مصباح اللاعب الثاني الذي حمل ألوان النادي في الفترة الممتدة ما بين 2012/2013 ولعب 9 مباريات دون خلاله هدفا وحيدا أمام جوفنتيس في نصف نهائي الكأس.

إيسري.م.ب