مولودية قسنطينة

يواصل فريق مولودية قسنطينة تحقيق النتائج الايجابية خلال بطولة قسم الهواة شرق لهذا الموسم حيث حقق تعادلا ثمينا خارج الديار بالرغم من كون الأنصار عبروا عن غضبهم نتيجة قلة التركيز في الدقائق الأخيرة والتي مكنت القناص عولمي من ترجيح كفة المحليين يذكر أن الفريق خاض أكثر من 70 دقيقة بعشرة عناصر وذلك بعد أن ترك لاعب الوسط زملائه بسبب الطرد الذي تلقاه وهو ما جعل الفريق يجد صعوبة كبيرة في الحفاظ على هدف التقدم المسجل من طرف نجار.

قرماطي قدم مستويات طيبة ويعد بالأفضل

هذا وقد نجح اللاعب قرماطي في استعادة مكانته الأساسية حيث قدم مستويات جيد طيبة لاقت استحسان الجماهير خاصة وأنهم معجبون كثيرا بحرارته باعتباره واحدا من أبناء الفريق والمدينة كما كان قائدا للفريق الموسم الماضي حيث نجح إلى حد بعيد في تسيير المقابلة خاصة مع طرد زميله في الوسط وهو ما جعله يتحمل عبء المباراة حيث نجح في تكسير هجمات كل من الثنائي القسنطيني قبايلي وكذا محيمداتسي.

حتى السنافر أضحوا يمنون النفس في صعود “الجار”

من جهة يأمل الجمهور الرياضي القسنطيني في عودة ” الموك ” إلى حظيرة القسم الثاني خاصة وان الفرصة مواتية من اجل تحقيق الصعود في ظل قرار الرابطة والاتحادية بصعود 6 نوادي من كل جهة وهو ما سيسهل من عملية الصعود خاصة في ظل النتائج الطيبة التي بات الفريق يحققها حيث فاز أمام الكاب وخنشلة داخل الديار وعاد بتعادلين ثمينين أمام الشاوية وتبسة في انتظار تحسين النتائج أكثر خارج الديار .

هشام رماش