كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة عباس لغرور بخنشلة

دخل الموظفون من أساتذة وإداريون بكلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة عباس لغرور بولاية خنشلة، المتواجد مقرها بالقطب العمراني الجديد المحاذي لطريق الوزن الثقيل في احتجاج والتوقف عن العمل لمدة يوم مطالبين برحيل الأمين العام للكلية المدعو مرغما فورا قبل تفاقم الوضع.

الموظفون أصروا على مطلبهم خلال الجمعية العامة المنعقدة بمقر الكلية تحت إشراف أعضاء الفرع النقابي ورئيسة مصلحة المستخدمين زروال أين وجهوا رسالة لعميد الجامعة موقعة من قبل 25 موظفا تلقت الجريدة نسخة منها، مؤكدين على رحيل الأمين العام الذي يقوم وبصفة دائمة بإهانة الجميع وهي من بين أهم المشاكل التي يعاني منها الموظف بالكلية، إضافة إلى استفزازاته المستمرة خاصة للعنصر النسوي منهم، من جهة أخرى تشهد إقامة 500 سرير عدة مشاكل ونزاعات منذ الموسم الماضي أين عرف بداية الدخول اضراب للعمال للمطالبة بتحسين الأوضاع، مطالبين بتدخل المدير العام للخدمات الجامعية ووضع حد للمشاكل التي أصبحت محل حديث العام والخاص خاصة بعد تسجيل العديد من الشجارات، والسرقات بمخزن المواد الغذائية نهاية الموسم الماضي وتبادل التهم بين العمال العاملين في المطبخ والمخزن ، وأعوان الأمن أين وصلت في بعض الأحيان إلى الاعتداء والضرب، ليبقى الوضع يميزه الحذر والترقب بداية الدخول الجامعي الحالي خاصة بعد الوقفة الاحتجاجية للعمال.                         

 نوي .س