ردا على مقالكم الصحفي الصادر عن يومية ” السلام” الغراء بتاريخ 14 جويلية 2019، في عددها 2490 تحت عنوان جمعيات وهمية تستفيد من الملايين كإعانات التي تمنحها بلدية الجزائر الوسطى وعليه وعملا بحق الرد، فان جمعيتنا المسماة أعلاه تطلب منكم نشر هذا التكذيب على صفحة “الحدث” ما يلي:

ردا على ما جاء في المقال الصحفي الذي صرح به عضو منتحب بالمجلس الشعبي البلدي للجزائر الوسطى السيد/ حكيم بوحفيز المنتسب لحزب الافافاس، فان جمعية الإحسان الخيرية لولاية الجزائر المعتمدة في 08 فيفري 2009م تحت رقم 09 عن ولاية الجزائر أنها جمعية ولائية ذات طابع خيري “اجتماعي” تمارس نشاطها الاجتماعي على مستوى بلدية الجزائر الوسطى، وهي جمعية فاعلة في المجتمع وليست وهمية وخير دليل على ذلك التقارير الأدبية والمالية المرسلة إلى مصالح بلدية الجزائر الوسطى على مدار السنوات السابقة.

إلى غاية كتابة هذه السطور، أما بخصوص حصول الجمعية على الإعانة المالية فإنها استفادت في سنة 2017 من مبلغ قدره 5.000.000.00 دج، كإعانة ولم تستفد الجمعية خلال سنة 2018م لأسباب إدارية وتنظيمية ” الملف مودع لدى مصالح الدائرة الإدارية لسيدي أمحمد” منذ أواخر سنة 2018م ولديها منخرطين ومؤطرين وليس لها خلافات حول رئاسة الجمعية وصلت قبل سنوات إلى أروقة المحاكم هذا افتراء ليس له أساس من الصحة ولا يحق لأي عضو منتخب التدخل في الشؤون الداخلية للجمعية، الرجاء منكم تقصي الحقائق والحجة على ما دعى ورد الاعتبار على المستوى الإعلامي لعدم تضليل الرأي العام المحلي.

في انتظار ذلك تقبلوا سيدي المدير فائق الاحترام والتقدير ودمتم في خدمة الحركة الجمعوية العاصمية.