مديرية الفلاحة تكشف عن المستفيدين من أراضي الامتياز الفلاحية من مجموع 800 طلب استقبلتها المصالح الفلاحية بالولاية

كشف مدير المصالح الفلاحية لولاية غليزان أن عملية انتقاء المستفيدين من الأراضي الفلاحية التابعة للدولة بكل من منطقتي منداس عاصمة الولاية غليزان تمت بكل شفافية وقد تمت الموافقة على 6 طلبات من قبل اللجنة المختصة وفق القوانين ودفتر شروط محدد لهذا الغرض وهذا من مجموع الـ 800 طلب استقبلتها المصلحة.

وبالمناسبة تم توزيع 126 هكتارا على هؤلاء 04 منهم من سكان منطقة الشوالة بجهة منداس أين  تقع هذه الأراضي، و02 من المستثمرين الذين تتوفر فيهم الشروط للحصول على هذا النوع من الأراضي الفلاحية أو ما يعرف بأراضي الامتياز.

هذا وقد فندت مديرية المصالح الفلاحية لولاية غليزان كل الإشاعات التي روج لها في السابق والمتعلقة بمنح هذه الأراضي لأصحاب المال والجاه حيث سبق وان رفع أكثر من 35 مواطنا ينحدرون من دوار الشوالة ببلدية منداس رسالة إلى والي الولاية نصيرة براهيمي يطالبونها فيها بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق في عملية  توزيع هذه الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة، وصرحوا أن عملية التوزيع شملت أراضي فلاحية شاسعة تجاوزت مساحتها 400 هكتار من أملاك الدولة من ضمن الأراضي الفائضة ووزعت حسبهم على مجموعة أفراد من عائلات معروفة بعرش الشوالة عن طريق المحسوبية فيما رفضت ملفاتهم لأسباب غير مبررة واستغربوا سر حرمانهم من هذه الأراضي رسيما وأنهم يمتهنون هذه المهنة منذ عقود.

س .ايوب