طالبوا بإقالة رئيس الدائرة لتقاعسه في خدمة المواطنين

طالب عشرات المواطنين بمركز عين عائشة ببلدية بن خليل ولاية البليدة، بتحسين الإطار المعيشي بأحيائهم وإعطاء دفع للمشاريع التنموية بها، فيما وعدهم والي الولاية بالنيابة بالتكفل بمطالبهم في أقرب الآجال.

واستمع كمال كربوش خلال زيارة عمل قادته لعدد من بلديات دوائر وادي العلايق وبوفاريك وبوينان، لمطالب العشرات من السكان الغاضبين إزاء الأوضاع التنموية “المتدهورة” والتي احتجوا عليها في العديد من المناسبات.

وتضمنت لائحة المطالب التي وجهها السكان إلى السلطات المحلية والولائية، تزويد المركز بالمياه الصالحة للشرب حيث يعاني السكان من عدم وصول المياه إلى حنفيات منازلهم.

كما يطالب السكان بتسوية مشكل جمع النفايات بصفة منتظمة وربط الأحياء بالإنارة العمومية وتنظيف المجاري المائية المسدودة مما جعل المنطقة تعاني من انتشار الروائح الكريهة وتسرب المياه القذرة.

ودعا سكان مركز عين عائشة الذي يحصي أزيد من 10 آلاف نسمة لتسوية حالة الطرقات المتدهورة والانتهاء من إنجاز المجمع المدرسي الذي توقفت به الأشغال رغم أن المركز يعاني نقصا فادحا في المؤسسات التربوية حيث لا يضم سوى مدرسة ابتدائية واحدة تعرف اكتظاظا كبيرا يصل إلى 55 تلميذا في القسم الواحد، حسبما أكده السكان للوالي، كما دعوا لإقالة رئيس البلدية المتابع قضائيا بسبب “تقاعسه في خدمة المواطنين” .

وفي هذا الصدد تعهد كربوش بالتكفل بهذه المطالب في أقرب الآجال حيث أمر بعين المكان مسؤولي القطاعات المعنية (الجزائرية للمياه ومتيجة نظافة والديوان الوطني للتطهير ورئيس الدائرة …) بأخذ هذه المشاكل بعين الإعتبار وحلها في الأيام القليلة القادمة.

والتزم الوالي بالنيابة بتزويد البلدية بشاحنة جديدة لرفع النفايات مع بداية الأسبوع المقبل وتسوية مشكل التزويد بمياه الشرب في الـ 48 ساعة المقبلة من خلال وضع حيز الخدمة للنقب الجديد الذي تصل طاقته لـ 15 لترا في الثانية وتنظيف المجاري المائية وقنوات الصرف الصحي حيث كلف الديوان الوطني للتطهير بهذه العملية وربط شبكة الصرف بالمحطة الجديدة لتصفية المياه.

كما دعا الوالي كربوش ممثلي الأحياء لعقد لقاء معه الإثنين المقبل للنظر ودراسة المشاكل التنموية بشكل معمق أكثر ومحاولة إيجاد حلول لها .