رائد القبة

تنتهي اليوم المهلة المحددة من رشيد لاشي للترشح لرئاسة رائد القبة خلفا لناصر فارس، وعبر لاشي في عديد المناسبات عن رغبته في ترؤس رائد القبة، بعدما كان ضمن اللجة التي عملت على إنهاء الموسم مع الفريق، إلا أن التأخر الذي يعرفه الفريق وعدم عقد الجمعية العامة الاستثنائية لغاية اللحظة جعله يحدد تاريخ الـ10 جوان، للتراجع عن قراره في رئاسة رائد القبة.

وسبق للاشي أن سطر برنامجا خاصا يتضمن قائمة اللاعبين المسرحين، والذين ينوي التعاقد معهم، كما اتفق مع مدرب ومناجير معروف على المستوى الوطني ليكون ضمن تعداد القبة في الموسم القادم، دون تناسي تحديد مكان إجراء التربص، إلا أن التأخر الذي يعرفه الفريق جعله يقرر التراجع.

لاشي: أنا منسحب رسميا ومستعد لمساعدة الرئيس الجديد

أكد رشيد لاشي انسحابه من سباق الترشح لرئاسة فريق رائد القبة موضحا ان التأخر الذي يعرفه الفريق سيضر به، وقال بهذا الصدد: “أنا منسحب رسميا من سباق الترشح، فمن غير المعقول عدم عقد الجمعية العامة لغاية اللحظة، وعليه لن أترشح، لان الأمور ستطول أكثر”، وأضاف: “لقد اتصلت بفارس من أجل تسريع الوتيرة، لكن رده كان سلبيا، ولا أعرف كيف لرئيس غير قادر على جلب قاعة لعقد جمعية عامة، أن يكون رئيسا لفريق كرائد القبة”.

وفي الأخير، جدد لاشي نيته في مساعدة الرئيس القادم للرائد بكل ما يستطيع واستطرد: “أنا هنا وجاهز لمساعدة رائد القبة، وسأكون متاحا للرئيس الجديد أن احتاجني”.

بوهلال قد يتراجع

من جانبه، يفكر محمد بوهلال المرشح الآخر في الانسحاب من سباق الرئاسة، حيث علمنا من مصادرنا الخاصة أن محيط الفريق المتعفن أقلق رئيس فريق جمعية بلدية القبة، ما جعله يفكر بصفة جدية في التراجع رغم انه يلقى دعما كبيرا من أعضاء الجمعية العامة وكذا بلدية القبة.

إيسري.م.ب