أسرت مصادر جد مطلعة لـ “السلام”، أن مصالح ابراهيم بومزار، وزير البريد الجديد، شرعت مؤخرا في دراسة ملفات أزيد من 160 إطارا في مؤسسات اتصالات الجزائر، “موبيليس”، وبريد الجزائر، في إجراء يسبق حركة تغييرات وشيكة، من المرتقب أن تعصف بكل حاشية الوزيرة السابقة هدى فرعون، الذين ثبتت في حق أغلبهم تهم التسيب وسوء استغلال المنصب.