من المنتظر أن تتواصل التحقيقات في القضايا الثقيلة المرتبطة بالفساد في الأيام القليلة المقبلة على مستوى المحكمة العليا، في ظل حرمان قضاة مختصين ومستشارين من الإجازة لحساسية الظرف وثقل الملفات السوداء التي يتابع فيها “كبار القوم” في عهد النظام البوتفليقي الهالك، إذ تتسيد قضايا الوزيرين السابقين الفارين عبد السلام بوشوارب الوزير السابق لقطاع الصناعة والمناجم،  وشكيب خليل، وزير الطاقة الأسبق، المشهد العام في البلاد بعد تعذر سماعهما من قبل المستشار المحقق على مستوى المحكمة العليا بعد هروبهما إلى الخارج.