استنكر حالة الاستهداف الممنهج الذي يتعرض له الإسلام والمسلمون

اعتبر المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وما تبعها من قرارات، استفزازا وعدوانا ضد الإسلام والمسلمين من شأنه أن يغذي التطرف بدل محاربة الإرهاب.

واستنكر المنتدى الذي يرأسه النائب عن حركة مجتمع السلم عبد المجيد مناصرة في بيان له أمس، حالة الاستهداف الممنهج الذي يتعرض له الإسلام والمسلمون، منددين بـ”صمت الأنظمة العربية وعزوفها عن استشارة الشعوب ومحاورة القوى السياسية والاجتماعية”.

وأدان المنتدى تطبيع النظام السوداني مع الاحتلال الإسرائيلي، معتبرا الخطوة خيانة للشعب السوداني والفلسطيني وللأمة العربية والإسلامية ككل.

ودعا المنتدى الإسلامي الهيئات الدولية إلى تبني قانون يحمي الرموز الدينية ويجرم الاعتداء عليها من أجل نشر ثقافة الاحترام والتعايش وتجاوز ثقافة الكراهية بين الشعوب والأديان، مسجلا رفضه لحادثة اغتيال أستاذ التاريخ الفرنسي، مؤكدا أنه عمل إرهابي. 

نسيمة.خ