بدأ العد التنازلي، لانطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقرر افتتاحها يوم 21 جوان الجاري بمصر.

وتشهد البطولة مشاركة 24 منتخبًا سيتنافسون على اللقب، لأول مرة في تاريخ “الكان” منذ نشأتها، مقسمين على 6 مجموعات.

ويرصد  بالأرقام المنتخبات الأفضل والأسوأ، خلال مشوارها بالتصفيات، التي أهلتها لنهائيات كأس الأمم الأفريقية في نسختها الـ 32.

الأكثر جمعًا للنقاط

يعد منتخب السنغال منافس منتخبنا الوطني أكثر المنتخبات المشاركة بأمم أفريقيا القادمة، تحقيقًا لنتائج إيجابية خلال التصفيات الأخيرة.

ونجح منتخب “أسود التيرانغا” في التأهل، بعدما احتل المركز الأول للمجموعة الأولى، برصيد 16 نقطة، جمعهم من 5 انتصارات، وتعادل وحيد.

ويعد المنتخب التونسي ثاني أكثر منتخب جمعًا للنقاط، وذلك برصيد 15 نقطة احتل بها صدارة المجموعة العاشرة، بعد الفوز في 5 مباريات، والخسارة في مباراة واحدة.

ثم يأتي المنتخب المالي ثالثًا، إذ جمع 14 نقطة، من 4 انتصارات، وتعادلين، احتل بهم المركز الأول بالمجموعة الثالثة.

أفضل خط هجوم

يعد خط هجوم المنتخب المصري، الأفضل في التصفيات، إذ أحرز 16 هدفًا، ضمن منافسات المجموعة العاشرة التي احتل فيها الفراعنة المركز الثاني برصيد 13 نقطة.

كما يتساوى المنتخب الليبي، مع “الفراعنة” في عدد الأهداف بالصدارة، إلا أن الأول فشل في الصعود لنهائيات كأس الأمم بعدما حل بالمركز الثالث بالمجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط.

فيما يأتي المنتخب النيجيري في المركز الثاني برصيد 14 هدفًا، أحرزهم بمنافسات المجموعة الخامسة، التي احتل صدارتها برصيد 13 نقطة.

في حين جاء بالمرتبة الثالثة وبرصيد 12 هدفًا، كلاً من منتخبي السنغال، وتونس، إضافة إلى كوت ديفوار.

أقوى وأضعف خط دفاع

يعتبر منتخبا غانا أول المجموعة السادسة كينيا الثاني برصيد 9، حيث يتواجد الأخير في نفس مجموعة الخضر، وجمع المنتخبين 7نقاط على الترتيب، هما الأقوى دفاعيًا، بعدما مُني مرماهما بهدف وحيد فقط، على مدار مشوارهما بالتصفيات.

وجاء بالمرتبة الثانية، كلًا من منتخبات مالي، السنغال، وجنوب أفريقيا، بعدما اهتزت شباكهم بهدفين فقط.

أما ثالث أقوى خط دفاع فسجل باسم منتخبي المغرب، والكاميرون أول وثاني المجموعة الثانية على الترتيب وبنفس الرصيد 11 نقطة، بجانب منتخب أوغندا أول المجموعة ال12 برصيد 13 نقطة، بعدما استقبل مرماهم 3 أهداف فقط خلال التصفيات.

فيما يعتبر خط دفاع منتخب مدغشقر ثاني المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، هو الأضعف بعدما سُجل في مرماه 8 أهداف بالتصفيات.

ويأتي في المرتبة الثانية من حيث الأضعف دفاعيًا، كلًا من منتخبي غينيا بيساو، وناميبيا أول وثاني المجموعة ال11 برصيد 9، 8 نقاط على الترتيب، إذ استقبلت شباكهما 7 أهداف.

واستقبلت شباك منتخبات أنغولا، وموريتانيا أول وثاني المجموعة التاسعة على الترتيب، بنفس الرصيد 12 نقطة، 6 أهداف، إلى جانب منتخبات الكونغو الديمقراطية ثاني المجموعة السابعة برصيد 9 نقاط، ونيجيريا أول المجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة، وبنين ثاني المجموعة الرابعة ب10 نقاط، ليتشاركوا جميعًا في المركز الثالث كأضعف خط دفاع بالتصفيات.

الأقل نقاطًا والأضعف هجوميًا

يعد منتخب كينيا منافس الجزائر والذي سيلاقي الخضر في المباراة الأولى، رغم صعوده لنهائيات الأمم الأفريقية، هو أقل المنتخبات حصولًا على النقاط خلال التصفيات، بعدما صعد بـ 7 نقاط فقط من المجموعة السادسة بالتصفيات، التي شهدت منافسة بين 3 منتخبات فقط وهي غانا، كينيا، وإثيوبيا بعد تجميد النشاط في سيراليون بسبب التدخل الحكومي.

كما يعتبر خط هجوم كينيا هو الأضعف، بإحراز 4 أهداف فقط، فيما يعد كلًا من منتخبي بنين، وناميبيا، ثاني أضعف خط هجوم، بعد إحرازهما 5 أهداف فقط.

ويأتي ثالث أضعف خط هجوم برصيد 6 أهداف، كلًا من منتخبي الكاميرون ثاني المجموعة الثانية برصيد 11 نقطة، وتنزانيا ثاني المجموعة ال12 برصيد 8 نقاط.