الناخب الوطني سيختار الأكثر جاهزية للمشاركة أمام غامبيا وتونس

اشتعلت المنافسة بين الحراس الثلاثة للمنتخب الوطني ويتعلق الأمر بكل من عز الدين دوخة، ألكسندر أوكيدجا، ومصطفى زغبة، من اجل إقناع الناخب الوطني بقدراتهم على خلافة الحارس الأول رايس وهاب مبولحي في المواجهتين اللتين سيلعبهما المنتخب أمام غامبيا وتونس في الأيام القادمة.

وتعرض مبولحي لإصابة على مستوى إصبع اليد ما سيجعله يخضع لعملية جراحية، حيث أن الفحوصات الأولية أكدت غيابه 45 يوما، ما يجعل الثلاثي يتنافس بقوة لإقناع الناخب الوطني جمال بلماضي للاعتماد عليه في الاستحقاقات القادمة ولما لا كأس أمم إفريقيا المقرر اجراؤها في مصر شهر جوان القادم.

دوخة: أملك الخبرة اللازمة وجاهز لخلافة مبولحي

من جانبه أكد عز الدين دوخة الحارس الدولي الجزائري ولاعب نادي الرائد السعودي جاهزيته لخلافة زميله رايس وهاب مبولحي، بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها الأخير في السعودية.

وقال دوخة لاعب شبيبة القبائل السابق في تصريحات صحفية: ” أنا امتلك الخبرة اللازمة لخلافة مبولحي”، وعن المبارتان اللتان سيخوضهما المنتخب الوطني شدد دوخة على اللعب بقوة رغم ضمان التأهل لكأس أمم افريقيا، واستطرد: ” سنخوض مباراتين هامتين، ورغم التأهل الا أننا مطالبون بحصد نتيجة جيدة أما في مباراة تونس الموعد الودي، سيكون فُرصة للطاقم الفني لتجريب أكبر عدد ممكن من اللاعبين، إستعدادا للتحديات التي تنتظرنا”.

أبو عبد الرحمن