رائد القبة

جدد ممثلو الإدارة الجدد في صورة مراد وردي، محمد شعيب وسمير بوثلجة، وغيرهم من الغيورين على مصيري النادي العاصمي، عزمهم على سحب الثقة من رئيس الفريق ناصر فارس الذي واصل المراوغة حيث كان قد سبق وأكد رميه المنشفة، إلا أنه لحد الساعة لم يضع الاستقالة الكتابية لدى مدرية الشباب والرياضة ما يجعل كل ما قاله كلام فقط.

وعلمنا من مصادرنا الخاصة أن الأطراف تنقلت أمس، إلى مديرية الشباب والرياضة من أجل الحصول على ترخيص لعقد الجمعية العامة الاستثنائية في الساعات القليلة القادمة، لسحب الثقة من رئيس النادي ناصر فارس لاسيما وأنهم قاموا بجمع ثلثي التوقيعات من قبل أعضاء الجمعية العامة.

وأضاف ذات المصدر أن محمد شعيب اللاعب السابق ومدير الفئات الشابة سيكون الرئيس الجديد للنادي في الـ5 مباريات المتبقية من الموسم، للعمل بقوة على إنقاذ النادي من شبح السقوط، والعودة لجحيم الهواة، خاصة وان الفريق استفاد من أكثر من 5 ملايير إلا أن رئيس الفريق لم يسدد شيء، حيث ويدين التعداد بـ4 أجور، في حين أن العمال ومدربو الفئات الشابة يدينون بـ6 أجور، كما أضاف ذات المصدر أن الفندق الذي يبيت فيه الفريق وغيرها من الأمور لم تسدد ما يجعل الرائد مدان بشكل كبير قبل نهاية الموسم.

إيسري.م.ب