تناول طرق التسيير ومناقشة البرامج حسب كل ولاية

سيخرج المشاركون في الملتقى الوطني لمديري ومسيري ملحقات الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار الذي يختتم اليوم بولاية خنشلة، بتوصيات ترفع للإدارة المركزية لاستغلالها في تطوير التسيير مستقبلا.

وحسب مدير ملحقة خنشلة، حكار جمال، فقد تناول الملتقى على مدار ثلاثة أيام طرق التسيير، ومناقشة البرامج والإمكانيات المتوفرة ومدى نجاعتها في تسيير الملحقات والمشاكل والانشغالات التي طرحت ميدانيا حسب كل ولاية، مضيفا أن تكوين المسيرين يشرف عليه مختصون في الميدان. من جهة أخرى فإن الملحقة أشرفت على تنظيم اللقاء بولاية خنشلة بعد عمليات التنسيق والمساعدة المقدمة من قبل مديرية التربية بالولاية.

نوي .س